64 498 624 personnes agissent sur MesOpinions.com

Sondage - Social

Votez

Déjà 70 participants.

  Partager avec vos amis Facebook  Partager avec vos amis Facebook

Sauvegarde en cours...
Sondage : Êtes-vous pour une université marocaine indépendante et active?

Auteur : Université Indépendante

Créé le 07/11/2017

Êtes-vous pour une université marocaine indépendante et active?

Pour une université marocaine indépendante et active

من أجل جامعة مستقلة و فاعلة 

تعيش جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس هاته الأيام على وقع الترشيحات لشغل منصب الرئاسة، ونظرا لما يكتسيه هذا المنصب من أهمية بالغة في تحديد التوجهات العامة للجامعة، بمختلف مكوناتها، سترهن مستقبل الجامعة للأربع السنوات القادمة، نود من خلال هاته المبادرة تسليط الضوء على العديد من النّواقص التي تشوب هاته العملية برمتها وإعادة الاعتبار للدور المنوط بالفاعلين الأساسيين في الحقل الجامعي، من أساتذة وموظفين، للنهوض الفعلي بالجامعة المغربية والارتقاء بها إلى مصاف الجامعات العالمية.

أولا : لا يتم الإفصاح لمختلف مكونات الجامعة عن قائمة المترشحين لمنصب الرئاسة، وكأن عملية انتقاء الرئيس وتعيينه لا تعنيهم في شيء.

ثانيا : لا سبيل للأساتذة الباحثين للطعن في ترشيحات البعض لمنصب الرئاسة، و خصوصا ممن زاولوا مسؤوليات إدارية هامة داخل الجامعة أو خارجها.

ثالثا : لا تقدم مشاريع السادة المترشحين أمام مكونات الجامعة، قبليا أو بعديا، بالرغم من أنهم المعنيون الأوائل بالانخراط والتنزيل الفعلي لهاته المشاريع على أرض الواقع.

رابعا : الغموض الذي يلف معايير عملية انتقاء رئيس الجامعة، يجعل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة التي نص عليها دستور 2011 غير واضح. 

لهاذا نطالب استعجاليا كأساتذة باحثين في جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، في انتظار إصلاح ناجع وفعّال لقوانين انتقاء رؤساء الجامعات على الصعيد الوطني، سيرا على نهج الدول المتقدمة ينبني على النزاهة والشفافية والكفاءة العلمية والمهنيّة، ومن منطق تظافر وتلاحم الطاقات التي تزخر بها مؤسستنا الجامعية للرفع من مردوديتها، ومن باب ربط المسؤولية بالمحاسبة وتعاقد الرئيس المعين مع الفاعلين في المحيط لجامعي، بما يلي:

  • البحث والتدقيق في سيرة المرشحين الذين سبق وأن زاولوا مهام المسؤولية داخل أو خارج الجامعة وإبعاد كل من تحوم حوله شبهات الفساد أو سوء التدبير والتواصل.
  • تمكين السادة الأساتذة الباحثين من سبل الطعن في ترشح البعض ممن سبق أن زاول مهاما مماثلة.
  • تقديم كافة المرشحين لأنفسهم ولمشاريعهم أمام الفاعلين الجامعيين من أساتذة وموظفين وطلبة، إعلاء لمبدأ التعاقد.
  • قيام الحائز على المنصب بعرض دقيق لمشروعه أمام الفاعلين الجامعيين.
  • تقديم الرئيس لحصيلة ولايته عند انتهائها أمام الفاعلين الجامعيين.
  • تكوين الرئيس المعين تكويناً إداريّاً ومعرفيّاً في المجالات التي تؤهله للقيام بعمله على أحسن وجه بدل الاعتماد فقط على الخبرة الناتجة عن الممارسة أو اكتساب الخبرة بالتمرّس.
  • أن تعمم هاته المطالب على باقي المؤسسات التابعة لجامعة سيدي محمد بن عبد الله.